ألف عالم وعالم -كتاب عربية كلاسيكية من القرآن حتى ابن خلدون

ISBN: 978-9933-583-48-4 | الكاتب: يوهان كريستوف بيرغل | الناشر: دار الوراق للنشر

38.99

متوفر في المخزن

نبذة عن الكتاب

القرآن هو حسب العقيدة الإسلامية كلام الله الأزلي الذي أوحى به الله للنبي محمَّد للعرب ولجميع المسلمين باللغة العربية – «قرآنٌ عربيّ» حسبما جاء مراراً في الكتاب المقدَّس. كتاب يُعدُّ دليلاً للقادمين ونموذجاً أدبياً رائعاً لِكُلّ من يكتب باللغة العربية في المستقبل، كما ويُعَدُّ تذكيراً بما كان، بالعصور الماضية، كتاب يعرض التاريخ المقدَّس لليهود ولغيرهم من الدِّيانات والحضارات السابقة كما في موشور ساطع الألوان. وهذا لايُثير الدهشة لأنَّ الجزيرة العربية لم تكن في عهد محمَّد بأيِّ حال صحراء قاحلة لا ثقافة فيها، وإنَّما معبر وملتقى لديانات وثقافات عظيمة مغرقة في القِدم: فقد ترك الفرس والبيزنطيون آثارهم هناك، وأيضاً ممالك عربية قديمة ذات أهمية حضارية كبيرة كانت قد قامت هناك. نخصُّ منها بالذِّكر مملكة سبأ في الجنوب. التي ورد ذكر أشهر ملكاتها، ملكة سبأ، التي عاصرت النبي سليمان وتحدَّثت معه، في التوراة وفي القرآن على حدٍّ سواء. وفي الشمال آثار مدن قديمة مشهورة عالمياً كانت في زمن محمَّد قد تهدَّمت نذكر منها مدينة البتراء (في الأردن حالياً) ومدينة بالميرا (تدمر الحالية في سوريا) ومدينة هترا (الحضر، في العراق حالياً). ولكن الحضارات العالمية القديمة جدّاً كالحضارة الآشورية والحضارة البابلية لم تكن قد نسيت تماماً.
اضافة الى ذلك وضعت الأُسس لفتوحات واسعة النطاق خلال العقود والقرون التالية كانت بدورها البوتقة التي انصهرت فيها الثقافات ونجمت عنها الإنجازات العظيمة المعمارية والفنية والعلمية والأدبية للشعوب الإسلامية. لكن محمَّداً لم يستعمل القُوَّة فقط للجهاد «في سبيل الله» بل وضع أيضاً حدوداً لاستعمال القُوَّة، وقبل كُلّ شيء قواعد عملية لتعايش الشعوب مع بعضها بسلام، وبالتحديد ليس فقط المسلمون وإنَّما أيضاً من يُسمّون أهل الذمَّة أي الديانات التوحيدية الأُخرى من أهل الكتاب حيث أعطاهم الحقّ في البقاء والعيش المشترك مع المسلمين. صحيح أنَّ هذا لم يكن يعني المساواة الكاملة، لكنَّه مكَّن من العيش المشترك المثمر لأتباع ثقافات مختلفة، الأمر الذي لم يزل موجوداً حتى اليوم في المدن الإسلامية.
بناءً على القرآن، أي على أقدم نثر أدبي باقٍ، نشأت في بادئ الأمر «العلوم القرآنية» المهمَّة جدّاً لفهم الكتاب المقدَّس (المصحف الشريف)، أي في البداية كُتب تاريخية ومؤلفات عن اللغة العربية. فيما بعد أُضيفت إلى هذه المؤلفات كُتب عن الأسلوب اللغوي ترمي إلى إثبات بلاغة الأسلوب القرآني واستحالة الإتيان بمثله. إلى جانب علم القواعد والأسلوب اللغوي كان، بطبيعة الحال، من الضروري تطوير علم صناعة المعاجم التي بلغت ذروتها في جمع جميع كلمات اللغة العربية وبما يتجاوز الحاجة إلى فهم القرآن. كانت هذه المعاجم، التي ترمي إلى فهم الشعر العربي الصعب قبل الإسلامي والشعر الإسلامي الذي جاء بعده، ضخمة جدّاً وتُثير العجب فعلاً.

معلومات إضافية
المؤلف يوهان كريستوف بيرغل
المترجم أو المحقق محمود كبيبو
الناشر دار الوراق للنشر
ISBN 978-9933-583-48-4
سنة الطبع 2020
عدد الصفحات 464
قياس الكتاب 24*17
الطبعة 1
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ألف عالم وعالم -كتاب عربية كلاسيكية من القرآن حتى ابن خلدون”