الثغور الأندلسية منذ الفتح الإسلامي حتى سقوط الخلافة الأموية بالأندلس

ISBN: 978-9933-572-38-9 | الكاتب: هبه محمد عبد الموجود محمد | الناشر: صفحات للدراسات والنشر والتوزيع

11.99

متوفر في المخزن

نبذة عن الكتاب

ما تزال الأندلس تمثل الشغل الشاغل لكثير من الباحثين والراغبين في الوقوف على أسباب زوال ملك المسلمين منها بعد أن قدر له الاستمرار نحو ثمانية قرون، ولأجل هذا تأتي هذه الدراسة عن الثغور الأندلسية منذ الفتح الإسلامي حتى سقوط الخلافة الأموية بالأندلس ( 92 – 422 ﮬ / 711 – 1031 م ) لمحاولة فهم وتوضيح احد الأسباب الرئيسة الهامة لزوال الحكم الاسلامي في الأندلس، فالثغور هي خطوط الدفاع الرئيسة عن كيان الدولة، والمفترض أن تظل على درجة عالية من الاستعداد واليقظة في مواجهة الأعداء، شريطة أن يظل حكام الدولة يقدمون المقومات الرئيسية والأسباب الضرورية لقيام الثغور بمهمتها مثل الإمداد بالأموال والسلاح والقوات ذات الكفاءة العالية.
وتكمن أهمية هذه الدراسة في أنها تستعرض الثغور الأندلسية بأقسامها الثلاثة المواجهة للممالك النصرانية في الشمال وكيف نشأت والدور الهام الذي لعبته في التاريخ الأندلسي، خاصة مع ندرة الأبحاث التي تتناول الثغور في الوقت المبكر للوجود الاسلامي في شبه الجزيرة.

معلومات إضافية
المؤلف هبه محمد عبد الموجود محمد
الناشر صفحات للدراسات والنشر والتوزيع
ISBN 978-9933-572-38-9
سنة الطبع 2019
عدد الصفحات 240
قياس الكتاب 24/17
الطبعة الأولى
مراجعات (0)

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الثغور الأندلسية منذ الفتح الإسلامي حتى سقوط الخلافة الأموية بالأندلس”