تاريخ ضائع

ISBN: 6221133336468 | الكاتب: مايكل هاميلتون مورجان | الناشر: دار نهضة مصر

209.90kr

متوفر في المخزن

عالية الجودة % أصلي 100 الشحن السريع

الترجمة العربية لكتاب تاريخ ضائع
الترجمة العربية من كتاب “تاريخ ضائع” للكاتب الأمريكي مايكل هاميلتون مورجان الدبلوماسي السابق ومؤسس ورئيس مؤسسة “أسس جديدة للسلام
أوضح مورجان إن هذا الكتاب لا يتحدث عن الإسلام كدين ولكنه يركز علي العلماء والفنانين في الحضارةالإسلامية الذين قاموا بقيادة التنوير الذي اتخذته الحضارة الأوروبية طريقا اهتدت به، أشار مورجان إلي أن ما دفعه لكتابة هذا الكتاب أن الغرب نسي أن للإسلام حضارة عريقة استمرت أكثر من 1400 عام، مؤكدا أن حادث 11 سبتمبر 2001 ساهم في انتشار معلومات مغلوطة عن الإسلام تجاهلت ما كان للمسلمين من إسهامات في بناء الحضارة الإنسانيةوعن تأثير هذا الكتاب في الأوساط الأمريكية والأوروبية قال “تباينت ردود الأفعال، فكان رد الفعل إيجابياً جدا وكانوا يودون معرفة المزيد
اعتبر الدكتور يوسف زيدان رئيس قسم المخطوطات بمكتبة الإسكندرية أن مورجان لم يقف عند الفهم القشري للأمور وكشف عن التاريخ الضائع عند متخذي القرار في الغرب واعتبر أن ما كتبه “مورجان” عن بغداد هو من أروع فصول الكتاب
يتكون الكتاب من ثمانية فصول، منها “أبناء روما”، “مدن العباقرة المفقودة” وهذا الفصل يتحدث عن بغداد في العصر الحالي مقارنة بمكانتها في السابق، وأيضا فصل “أشكال النجوم”و”المخترعون والعلماء” و”المعالجون والمستشفيات” و”القيادة المستنيرة” يندد المؤلف بدور الغرب في إساءة فهم تاريخ العرب وقمعه وأحيانا إعادة كتابته بشكل مغاير‏، مؤكدا أن مساهمة العرب للمعرفة الحديثة لا يمكن عدها أو حصرها، وقدم في كتابه العلماء والمفكرين الكبار أمثال ابن الهيثم وابن سينا والطوسي والخوارزمي وعمر الخيام وهم المفكرون الذين مهدوا الطريق لعلماء الغرب أمثال نيوتن وكوربرنيكس واينيشتاين وآخرون كثيرون ويثبت مورجان للغرب كيف كان النبي محمد صلي الله عليه وسلم والحكام المسلمين من بعده يدعون الي التسامح الديني والي البحث عن العلم‏‏” ولو في الصين‏”.‏ وقال انه تاريخ اكتمل فكريا أكثر من تاريخ أوروبا المسيحي في نفس الفترة وفيه ازدهر وعمل معا المسيحيون واليهود والهندوس والبوذيون ويركز الكتاب ليس فقط علي المفكرين الإسلاميين في الفترة التي وصفت بأنها العصر الذهبي للإسلام والتي تتركز في بلاد فارس واسبانيا في الفترة من عام ‏632‏ الي ‏1258‏ وانتهت بسقوط بغداد ولكن علي‏’‏ العصور الذهبية العديدة‏’‏ للفكر الإسلامي التي تألقت أيضا في وسط آسيا وتركيا العثمانية والهند المنغولية واستمرت حتي القرن الثامن عشرينقل الكاتب الآيات التي تتحدث عن العلم وأهميته وقدم خطبة الوداع التي ألقاها الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم وركز فيها علي رؤيته وأفكاره التقدمية التي تدعو الي المساواة بين الجنسيات وبين الاثنيات وهي نفس تلك الوصايا التي سيعمل الإنسان علي تطبيقها علي مدي ألف عام

المؤلف مايكل هاميلتون مورجان
المترجم أو المحقق أميرة نبيه بدوي
الناشر دار نهضة مصر
ISBN 6221133336468
سنة الطبع 2015
عدد الصفحات 1
قياس الكتاب 24*17
الطبعة 300
الغلاف hardcover

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “تاريخ ضائع”